المؤتمر العام السادس للاتحاد العربي للكهرباء في الأردن خلال الفترة 5 - 6 /12/ 2018

البلدان

في ضوء التحديات الفنية والتكنولوجية والتنظيمية والاقتصادية والبيئية التي يواجهها قطاع الطاقة الكهربائية في الوطن العربي ، فإنه لا بد لصناع القرار والمختصين في هذا القطاع الحيوي العمل على تطوير أنظمة الطاقة الكهربائية في بلدانهم بما يلبي احتياجات السكان والقطاعات الاقتصادية المختلفة.
ناقش المؤتمر العام السادس لالتحاد العام للكهرباء الواقع الحالي والآفاق المستقبلية للكهرباء في الوطن العربي على أمل أن يتم إبراز الهموم المشتركة لشركات ومؤسسات الكهرباء في الوطن العربي وطرح الخطوط العريضة للخطط التي تلزم لمواجهة الصعوبات والتحديات المستقبلية. وتعتبر هذه فرصة مواتية للتداول ومناقشة هذه القضايا الحيوية والتفكير في ايجاد الحلول الناجعة من خالل طرح التجارب الناجحة والخبرات المكتسبه على مستوى المنطقة أو على مستوى العالم.
ومن خلال استعراض المشكلات الفنية واقتصاديات الطاقة التي تواجه قطاع الكهرباء في الوطن العربي يمكن التعرف على القضايا المشتركة والاستفادة من خبرات بعض الدول في معالجة المشكلات وتقليل أثارها الاقتصادية وبالتالي رفع  أداء الأنظمة الكهربائية فنيا من خلال رفع مؤشرات الاعتمادية وبنفس الوقت تقليل كلفة انتاج ونقل وتزويد الكهرباء للمستهلكين. 

برنامج المؤتمر: 

 

 

 

الأوراق العلمية المقدمة

   

   

 

توصيات المؤتمر:

 

 

 

كلمة شكر وتقدير إلى حضرة صاحب الجلاله الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم: